لا تأخير بالتحاق طلبة شـتوية التوجيهي في الجامعات

 


اكد وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي الدكتور وجيه عويس ان مقترح تطوير امتحان شهادة الدراسة الثانوية في خطة اصلاح التعليم وتطويره يتمثل في الغاء العمل بامتحان الحزم على دورتين وعقده مرة واحدة نهاية كل عام دراسي.
واشار الدكتور عويس في تفاصيل الخطة التي اعدها الى انه يتطلب تطوير التوجيهي وضع اليات مناسبة لتوزيع الطلبة على مسارين او على مسار التعليم الحرفي وكذلك تقليل اوراق الامتحان وادخال اسئلة المهارات والقدرات على التفكير اضافة لمادة المنهاج، مبينا بانه لا بد من ان يصاحب هذه الخطوات اجراءات تشريعية وتنظيمية ولجان تتولى وضع اليات التنفيذ والتقييم.
وحسب الدكتور عويس فان الحلول المطلوبة، لبلورة هذا المقترح وتلافي السلبيات في النظام الحالي والتي ستعمل الوزارة على تنفيذ اجراءاتها، تتمثل في توحيد مسارات الثانوية العامة لتقتصر على مسارين فقط هما المسار الاكاديمي ويشمل العلوم الطبيعية /الرياضيات / العلوم الانسانية والاجتماعية،والمسار الثاني التقني ويشمل الصناعي بفرعيه الميكانيك والكهرباء / الفندقي والسياحي، مشيرا في هذا الصدد الى ان هذا الامر يتطلب البدء بتوجيه الطلبة من مرحلة الصف العاشر للتعليم الحرفي وتدريبهم على الحرف التي لا تدخل ضمن التعليم التقني والتي يحتاجها سوق العمل ويعمل بها حاليا مئات الالاف من غير الاردنيين كالبلاط والقصارة والدهان.
وتناول الدكتور عويس مبررات ومزايا تطبيق هذا المقترح ومنها خفض التكلفة العالية للامتحان بواقعه الحالي بدورتيه الشتوية والصيفية والتي تصل الى حوالي 25 مليون دينار، فضلا عن انشغال الوزارة واجهزة الدولة بتهيئة الاجراءات اللازمة والمناسبة لعقد الامتحان.
واشار الى سلبيات وعجز النظام الحالي عن فرز الطلبة الى الفروع التعليمية المختلفة وفق قدراتهم ورغباتهم،والتشعيب الكبير في فروع الثانوية والتداخل فيما بينها اضافة الى ازدياد اعداد الطلبة المتقدمين للامتحان بنسبة عالية جدا تفوق الطاقة الاستيعابية للجامعات ولا سيما انه تحتسب العلامة الخام في احتساب المعدل العام وهو المعيار الوحيد للقبول في الجامعات، ومن اجل الحد من ظاهرة الغش وضبط اجراءات الامتحان التي معضلة للوزارة بالرغم من الجهود التي تبذل للحد منها.

0 التعليقات :

إرسال تعليق