مؤشرات :معدل قبول الطب 98.5 والاسنان 98 والصيدلة 97.5 للعام 2014

 

مؤشرات :معدل قبول الطب 98.5 والاسنان 98 والصيدلة 97.5 للعام 2014

معدلات القبول في الجامعات الاردنية للعام الجامعي 2014

أظهرت معطيات القبول الجامعي للعام 2013-2014 أن ارتفاعا «كبيرا» سيطرأ على الحدود الدنيا لمعدلات القبول الجامعي تحديدا في التخصصات الطبية والعملية، رغم الزيادة المرتقبة على أعداد المقاعد المقترحة بـ(20%).
وفي الوقت الذي يبلغ عدد المقاعد في التخصصات الطبية والصيدلانية ضمن البرنامج العادي (870) مقعدا، يتوقع ان ترتفع الى (1044) مقعدا في ظل زيادة الاعداد بنسبة (20%)، كما جرى العام الماضي، وهي النسبة التي اقترحها رؤساء الجامعات خلال اخر اجتماع جمعهم مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور أمين محمود، قبل ايام.
إلا ان عدد المقاعد المخصصة لطلبة التنافس الموحد من غير حصص ابناء العاملين في القوات المسلحة (20%) وابناء المعلمين (5%) وخريجي السنوات السابقة (5%) والطلبة الاردنيين المغتربين (5%)، ستنخفض الى (679) مقعدا، إذ اجمالي حصص تلك التخصيصات (369) مقعدا، بعد الزيادة المرتقبة.
هذا العدد الـ(679) مقعدا المخصصة للطب وطب الاسنان والصيدلة بفروعها (الصيدلة ودكتور صيدلة وصيدلة ادارية وصيدلة صناعية) من غير ابناء الجيش والمعلمين وطلبة السنوات السابقة والمغتربين، هو عدد قريب من عدد الطلبة الحاصلين على معدل (98%) فما فوق والبالغ (481) واقل بكثير من الحاصلين على معدل (97%) فما فوق البالغ (1192) طالبا وطالبة من الفرع العلمي.
وتشير المعطيات أن معدل القبول في تخصص الطب ضمن قائمة التنافس الموحد، لن يقل عن (98.5%) ، مع الزيادة المرتقبة على الاعداد، وان هذا لا يشمل الطلبة المقبولين ضمن المكرمة الملكية لابناء العاملين بالجيش ولا ابناء المعلمين ولا خريجي السنوات السابقة ولا الطلبة المغتربين، اذ ان حصة طلبة التنافس الموحد من مقاعد الطب ضمن البرنامج العادي في كل الجامعات التي تطرح الطب، بما فيها اليرموك التي تستقبل فوجها الاول هذا العام، حسب تنسيبات الجامعات، تبلغ (178) مقعدا، تصبح بعد الزيادة المرتقبة (214) مقعدا، بالمقابل، تشير المعلومات ان عدد الطلبة الحاصلين على معدل (98.5%) فما فوق (224) طالبا.
مع الاشارة الى أنه لم يتم خصم حصة ابناء المخيمات وكذلك الطلبة الاردنيين حملة الشهادات الاجنبية من مقاعد الطب، لعدم النص صراحة عليها في اسس القبول، ويصار الى تحديدها بالاتفاق سنويا.
وفي حال اعتبار ان (20%) من هؤلاء الطلبة من ابناء العاملين بالجيش و(5%) منهم من ابناء المعلمين فإن عدد طلبة التنافس الموحد لن يقل عن (350) طالبا معدلاتهم فوق الـ (98%)، ما يؤشر على ان معدل القبول بالطب مع الزيادة لن يقل عن هذا الحد، إلا في حال كانت نسبة الزيادة اكثر من (20%) بفارق واضح.
اما على صعيد تخصص طب الاسنان، فإن عدد المقاعد المخصصة بجامعتي الاردنية والعلوم والتكنولوجيا لطلبة التنافس الموحد (99) مقعدا بعد الزيادة المرتقبة بعد خصم مقاعد ابناء الجيش والمعلمين والنسبة المخصصة لخريجي السنوات السابقة والمغتربين.
وبإفتراض ان الطلبة الـ (214) الاوائل من الفرع العلمي اختاروا تخصص الطب ووزعوا على الجامعات، رغم ان ذلك صعب، لاعتبارات تتعلق بنوعية الجامعات من حيث انها جاذبة او غير جاذبة، فإن المتوقع ترشحهم للقبول في تخصص طب الاسنان ايضا لن يقل عن (98%)، إذ مجموع الطلبة المرشحين للقبول بالطب (214) والمرشحين للقبول في تخصص طب الاسنان (99) طالبا ضمن قائمة التنافس الموحد بما لا يشمل ابناء الجيش والتربية والسنوات السابقة والمغتربين، اقل من فئة الطلبة الحاصلين على معدل (98%) من الفرع العلمي في التوجيهي لهذا العام.
إذ ان عدد مقاعد طب الاسنان (82) لطلبة التنافس الموحد قبل الزيادة، وتصبح بعد الزيادة (99) مقعدا.
اما بالنسبة للصيدلة فالمقاعد المخصصة للتنافس الموحد بعد خصم حصة ابناء العاملين في القوات المسلحة والمعلمين وخريجي التوجيهي من السنوات السابقة والمغتربين تبلغ (401) بعد الزيادة المرتقبة إذ هي قبل الزيادة (334) مقاعد في مختلف فروع الصيدلة الاربعة.
وفي حال اختار جميع طلبة الفرع العلمي الحاصلين على المعدلات الاعلى تخصص الطب وطب الاسنان، حيث يبلغ مجموعهم (313)، وان بقية الطلبة الحاصلين على معدلات اقل مباشرة، فإن مؤشر القبول يقود الى أن من بين المقبولين في تخصصات الصيدلة سيكون (168) طالبا معدلاتهم فوق الـ(98%) و(145) اقل من (98%) ولن تكون اقل من (97.5%)، بحكم ان عدد الحاصلين على معدل (97%) فما فوق في الثانوية العامة من طلبة الفرع العلمي لهذا العام حسب احصائية وزارة التربية والتعليم (1196) طالبا وطالبة.
ورغم ان تعليمات القبول تنص على شرط لقبول الطلبة خريجي السنوات السابقة والمغتربين بأن لا يقل معدلهم في الثانوية العامة عن ادنى معدل رشح للقبول تنافسيا، وهذا قد يحرم غالبية الطلبة من فئة «خريجي السنوات السابقة» من الالتحاق بتخصص الطب وطب الاسنان والصيدلة، إلا أن نسبتهم من هذه المقاعد والمحددة بـ(5%) من اجمالي المقاعد في هذه التخصصات، قد تساوي او تقل عن حالات تساوى المعدلات التي تنتج من عملية التنافس بين طلبة التنافس الموحد.
الاستنتاجات السابقة، هي عبارة عن مؤشرات مبينة على توجه الطلبة على التخصصات خلال السنوات السابقة، وكذلك على معطيات نتائج التوجيهي، وعدد المقاعد المتاحه في تلك التخصصات.
ورغم ان البعض قد يذهب الى القول الى أن كثيرا من الطلبة سيلجأون الى اختيار تخصصات أخرى مطلوبة في التخصصات الهندسية وتحديدا الهندسة المدنية والمعمارية، إلا أن زيادة التوجه على هذه التخصصات لن يؤثر على الحدود الدنيا لمعدلات القبول التنافسية في التخصصات الطبية، التي ما تزال «الخيار الاول» لغالبية طلبة المعدلات المرتفعة من الفرع العلمي.

وتبلغ مقاعد الطب الحالية قبل الزيادة (275) مقعدا ولطب الاسنان (80) مقعدا ولدكتور صيدلة (100) مقعد وللصيدلة (135) مقعدا وللصيدلة الادارية (140)، وللصيدلة الصناعية (140) ، حيث توزعت على الجامعات بواقع (75) مقعدا في الطب بالجامعة الاردنية و(75) مقعدا في اليرموك و(50) مقعدا في العلوم والتكنولوجيا و(50) مقعدا في مؤتة و(50) مقعدا في الهاشمية.
اما في طب الاسنان فحددت الجامعة الاردنية عدد المقاعد للبرنامج العادي (55) مقعدا وفي العلوم التكنولوجيا (25) مقعدا.
وفي تخصص دكتور صيدلة (70) مقعدا بالاردنية و(30) مقعدا بالعلوم والتكنولوجيا، وفي تخصص الصيدلة (85) مقعدا في الاردنية و(50) مقعدا في العلوم والتكنولوجيا ، اما تخصص الصيدلة الادارية فخصصت جامعة اليرموك (40) مقعدا وفي الهاشمية (50) مقعدا وفي مؤتة (50) مقعدا.
اما تخصص الصيدلة الصناعية، فخصصت الجامعة الهاشمية (50) مقعدا واليرموك( 40) مقعدا ومؤتة (50) مقعدا.

0 التعليقات :

إرسال تعليق